منتدى
عبد الحميد شومان الثقافي
Print this pageSend to friend

تعمل مؤسسة عبدالحميد شومان على تهيئة المناخ المناسب لتفاعل أفكار أصحاب المشاريع الفكرية والعلمية. ويشكل منتدى عبدالحميد شومان الثقافي منبرا حرا يستضيف أبرز المفكرين والعلماء والمثقفين والمبدعين العرب، حيث تستقطب نشاطات المنتدى الطاقات الفكرية الأردنية والعربية.

وقد أسس المنتدى عام 1986 ( المركز العلمي الثقافي آنذاك ) بهدف إيجاد ملتقى يجتمع فيه المفكرون والباحثون وأهل العلم والاختصاص مع الجمهور لعرض ومناقشة القضايا الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تهم المواطن والوطن، إضافة إلى الإطلال على أبرز القضايا العالمية.

وتهدف مؤسسـة عبدالحميد شومان من القيام بهذه النشاطات إلى تحقيق أمرين أساسيين: تشجيع وتسهيل تبادل المعلومات ونشر المعرفة من جهة، وتشجيع الحوار الديمقراطي بوصفه وسيلة من وسائل مجابهة التحديات التي تواجه الوطن العربي من جهة ثانية.

ويعد منتدى عبدالحميد شومان صلة المؤسسة مع الجمهور الأردني والعربي بما يقدمه من المحاضرات والندوات والفعاليات الأخرى. ولقد عملت المؤسسة في الفترة الماضية على الاستمرار في تقديم المحاضرات العامة كما تحرص في الوقت نفسه على تعميق وتنوع موضوعاتها، ضمن منهجية تتكامل من خلالها فرص تناول هذه الموضوعات، إضافة إلى تسهيل نشرها وتعميم فائدتها بعد تقديمها كمحاضرات من جهة أخرى.

وقد غدا المنتدى عنوانا ثقافيا معروفا في الأردن وسائر أرجاء العالم العربي نظرا للمستوى المميز لمحاضراته، ولجهوده الرامية الى الانفتاح على قضايا الفكر المعاصر والاهتمام بالتراث في آن معا. ويقوم بإلقاء المحاضرات والإسهام في الأنشطة المختلفة في المنتدى شخصيات فكرية وثقافية ومهنية مرموقة في مجالات تخصصها من الأردن ومختلف أقطار الوطن العربي.

ويتبنى المنتدى العديد من النشاطات والبرامج، التي تضم : " محاضرات الاثنين " كل أسبوع، و " حلقة بحث " شهرية، إضافة إلى عقد الندوات المتخصصة وبرنامج "ضيف العام". ووقائع هذه النشاطات كلها مفتوحة للجمهور، واللغة العربية هي اللغة التي تقدم بها:

محاضرة الاثنين

تتم كل يوم اثنين في موضوع يهم الوطن والمواطن الأردني والعربي، ويتحدث فيها محاضرون من الأردن أو الوطن العربي،وتعهد المؤسسة بتقديمه للجمهور إلى أحد الرواد في الفكر والسياسة والثقافة عموما.

حلقة بحث
يتم بمقتضاها دعوة عدد من الأساتذة المشهود لهم في مجال اختصاصهم سواء من داخل الأردن أو الوطن العربي للحديث والتحاور حول قضايا تمس المجتمع العربي، وتعقد الحلقة على شكل مائدة مستديرة يدعى اليها عدد من أصحاب الخبرة والاختصاص.

ندوة الفصل
ترتكز المؤسسة على تقديم ندوات متخصصة يشارك فيها عدد من الباحثين وأصحاب الخبرة. ومن هذا المنطلق تم استحداث ندوة فصلية متخصصة تعالج موضوعا مهما من المواضيع الأدبية أو السياسية. وقد عقد حتى الآن العديد من الندوات التي بحثت في موضوعات مهمة دعي إليها خيرة المفكرين والباحثين من الأردن والوطن العربي.

ضيف العام

انتهجت المؤسسة منذ العام 1997 هذا البرنامج الذي يرمي الى تكريم الرواد المشهود لهم ممن لهم إسهامات وبصمات بارزة في المجالات الفكرية والأدبية والعلمية والثقافية المختلفة، وذلك في إطار ندوة تجمع جمهرة من الأساتذة والباحثين ممن لهم صلة أو اهتمام بفكر ونتاج الشخصية موضع التكريم.

طور بواسطة dot.jo. حقوق نسخ © 2017 جميع الحقوق محفوظة