النادي الصيفي في "شومان": أنشطة قرائية وإبداعية للأطفال

النادي الصيفي في "شومان": أنشطة قرائية وإبداعية للأطفال

سعياً لإتاحة الفرصة أمام الأطفال لاكتساب المعرفة وجعل القراءة عادة يومية وتعريضهم إلى أهميتها، تنظم مكتبة درب المعرفة في مؤسسة عبد الحميد شومان السبت المقبل، النادي الصيفي، والذي يستمر حتى 18 تموز القادم.

باقة من الأنشطة المتنوعة والتفاعلية، يقدمها فريق مكتبة درب المعرفة خلال النادي الصيفي في مقر المؤسسة بجبل عمان، بدءا من تعلم أساسيات الفن والموسيقا، وحل الألغاز، عن طريق أنشطة التفكير الإبداعي والتفكير الناقد، فضلا عن قراءات قصصية للأطفال.

"من الصفر" هو عنوان النادي الصيفي لهذا العام، حسبما أعلنت المؤسسة، فيما تستهل أنشطة النادي الصيفي المخصصة للفئة العمرية (3-6 سنوات)، السبت 29 حزيران حتى 4 تموز القادم، وتشتمل على عروض عدة، هي: "الموسيقا، مرة ثانية، كنز العائلة، بركان العلوم، بيت الدمى".

بينما يستمر النادي في يوم 6 تموز بأنشطة متنوعة ومخصصة للفئة العمرية (7-11 سنوات)، مشتملاً على أنشطة عديدة كـ "في أعماق المحيطات، المدخرين الصغار، نساء غيّرن العالم، خداع بصري، حان وقت الاختراع"، فيما تستمر الأنشطة يوم 13 تموز للفئة العمرية (12-16 سنوات)، حتى 18 تموز.

وحسب المؤسسة، يحق للأطفال التسجيل في نشاطين مختلفين من الأنشطة، بشريطة أن يكونوا مشتركين في درب المعرفة، كما سيكون هناك قراءات قصصية يوميا الساعة الثانية عشرة ظهراً واستضافات لكتاب وكاتبات، لافتة إلى أن النادي الصيفي يتضمن عروض أفلام للأطفال من عمر 7-11 سنة واليافعين من عمر 12-16 سنة.

وعلى مدى 5 سنوات، منذ افتتاح "درب المعرفة" العام 2013، بلغ عدد المشتركين بالمكتبة نحو 12 ألف طفل وطفلة، بينما بلغ عدد الرواد المشاركين بالفعاليات والأنشطة والقراءات القصصية خلال الـ 5 أعوام ما يقارب 15 ألف طفل وطفلة، وفق تقرير صادر عن المكتبة.

المكتبة استقبلت نحو 28 ألف طالب وطالبة من المدارس والمراكز والجمعيات، في حين زارت المكتبة زهاء 150 مدرسة حكومية في مختلف محافظات المملكة، ونحو 79 ألف مستعير منذ التأسيس.

وتجدر الإشارة إلى أن المكتبة تشتمل على مساحة للقراءة الحرة تحتوي على ما يزيد على 18 ألف كتاب وقصة تضم مواضيع متعددة بعدة لغات "العربية، الإنجليزية، الفرنسية، التركية، الصينية، كما تشتمل على ركنين "الطفل، الإبداع".

وتعد "شومان"؛ ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.