خذ كتاباً واترك آخر.. "شومان" تعيد إطلاق مكتبة الرصيف

خذ كتاباً واترك آخر..  "شومان" تعيد إطلاق مكتبة الرصيف

أعادت مؤسسة عبد الحميد شومان مؤخراً، إطلاق "مكتبة الرصيف" بحلة جديدة، على ناصية الشارع الذي يطل عليه مقرها بجبل عمان؛ كسعي من المؤسسة لتعميم المطالعة، وكمبادرة لتوفير الكتب في متناول الجميع، وتعزيزًا لثقافة العطاء والتبادل المعرفي والتواصل المجتمعي.

وتتأتى أهمية مكتبة الرصيف، التي انشاتها المؤسسة في العام 2014، انسجامًا مع رؤية المؤسسة في تعزيز الأدب والفنون وتوفير مختلف أشكال مصادر المعرفة التقليدية منها والمتقدمة وتقديمها للجمهور والباحثين.

وتضم مكتبة الرصيف رفوف كتب يعمل فريق مكتبة شومان على تزويدها يوميًا بالكتب المتنوعة للكبار، بالإضافة إلى كتب خاصة بالأطفال، كما تضم مختلف أنواع الكتب، تاريخية وعلمية وروايات وقصص، وقصص بوليسية وكتب أطفال وغيرها.

واشترطت مؤسسة "شومان" عند استخدام مكتبة الرصيف، ترك كتاب "بديل" مكان الكتاب المأخوذ من رفوف المكتبة، بالإضافة إلى وضع الكتب داخل رفوف المكتبة (ليس بجانبها، أعلاها أو أسفلها) حتى يسهل رؤيتها، مع ضرورة الاستفادة من مكتبة الرصيف لاستبدال الكتب والقصص، والاستمتاع بتصفح الكتب.

وتعتبر "شومان" ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية والثقافية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.