"ما أحلى اللمة" أمسية موسيقية بعبق الفرح في "شومان"

"ما أحلى اللمة" أمسية موسيقية بعبق الفرح في "شومان"

لم تكن ليلة عادية، تلك التي جمعت الفنان والملحن الموسيقي تامر قراعين والفرقة، مع جمهور مؤسسة عبد الحميد شومان مساء الخميس الماضي.

وغصت قاعة منتدى عبد الحميد شومان الثقافي بالحضور المتميز من عشاق الغناء والموسيقا، حيث جاءت أمسية "ما أحلى اللمة"، التي كانت "مسك الختام" لأمسيات مؤسسة شومان لهذا العام، راقية إلى أقصى الحدود، محققة تلك المتعة الفنية المنشودة.

وقدمت الفرقة بمشاركة الفنانين لارا عليان وعمار جبرين، باقة من الأغاني التي قام قراعين بتلحينها، فيما أبدع الموسيقيون في أدائهم وتقاسيمهم.

وشارك في الأمسية كل من الموسيقيين: عمر عباد (عود)، همام عيد (قانون)، عواد عواد (بيركاشنز)، سامر حداد (غيتار)، حسن الفقير (ناي/كمان)، أوس مرجي (بيس)، دانا أبو صبيح (تشيلو)، الطفلة نهى طنوس (بيانو)، هاني وتامر قراعين (بيانو)، الطفلة ناي قراعين (كمان).

ومؤسسة "شومان"؛ المهتمة بنشر الثقافة والفنون والاستثمار بالإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي، قامت، لأجل تحقيق هذا الهدف بدعم تامر قراعين وكان أحد مستفيدي برامج المنح والدعم في المؤسسة للعام 2016.

أبرز مخرجات هذا الدعم؛ تأليف قراعين لمقطوعات موسيقية وعرضها في محافظات المملكة، بالإضافة إلى تبني موهبة شابة وتدريبها على الآلات الموسيقية.

وبالعودة إلى الفرقة التي تميزت بمستوى عال من الأداء، وأطربوا الأذان بباقة مميزة من الأغاني والقطع الموسيقية، ومنها: "مهما تعددت، أمي، جدو، يا ما أحلى، هلا تركنا". 

بدأ قراعين العزف والتأليف وكتابة الأغاني على آلتي البيانو والعود في سن مبكرة، كما قاد فرقة موسيقية مؤلفة من 15 عازف ومغني لأكثر من 8 سنوات حتى العام 2002. وكذلك أشرف على إنتاج العديد من المشاريع الموسيقية للأطفال.

في العام 2016 أطلق قراعين ألبومه الغنائي "دعوة للفرح" ويتضمن الألبوم، الذي جاء برعاية مؤسسة شومان، ست مقطوعات موسيقية من تأليفه، وأغنية من كلماته وألحانه، غنتها الفنانة لارا عليان.

يعمل تامر قراعين ً مديرا تنفيذي لشركة BeeLabs المتخصصة في صناعة تطبيقات وألعاب المحمول. وهو شريك مؤسس لشركة Media Plus المتخصصة في برمجة وتصميم مواقع وتطبيقات الانترنت، وشركة Sketch in Motion والمتخصصة في صناعة الأفلام الكرتونية المتحركة.

وتعتبر "شومان"؛ ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية والثقافية والفكرية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.