إعلان أسماء الفائزين بجائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال للعام 2016

إعلان أسماء الفائزين بجائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال للعام 2016

أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال لدورة العام 2016 في موضوع "شعر موجه للأطفال"، وذلك بناءً على قرار لجنة التحكيم التي استعرضت المساهمات المقدمة للجائزة.  

وقد قررت اللجنة منح الجائزة كما يلي: 

1. منح المرتبة الأولى من الجائزة بقيمة (10000 دينار) مناصفة بين كل من:

أ- العمل المعنون "عنقود الأسئلة" من تأليف: "نور الدين زهير أحمد شبيطة" من الأردن حيث إن:

  • القصائد الخمس اشتملت على رشاقة اللغة.
  • جمال الصورة، وعمق الفكرة والبعث على التأمل من خلال طرح أسئلة عميقة تغذي وتطور عبقرية التفكير لدى الطفل.
  • تبعث على التفاؤل والإرادة وحب الحياة.

ب- العمل المعنون"طفل يلهو" من تأليف: "محمد نجيب" حسن كيالي من سوريا وذلك لأن:

  • اللغة بسيطة، ومناسبة الوزن والإيقاع لمضمون نص القصائد.
  • القصائد تنتظم ضمن توجه واحد ما يجعلها تعددُّ شعراً ناجحاً للطفل.
  • يمكن أن يتألف منها كتاب ذو شخصية واضحة ومميزة من جهة الأفكار والمعاني والأسلوب.
  • خيال خصب وجامح يطرب الطفل ويدهشه ويمتعه.

2. منح المرتبة الثانية من الجائزة بقيمة (5000 دينار) للعمل المعنون "بياعُ الفرح" من تأليف: "منيار أحمد سليمان العيسى" من سوريا، حيث إن:

  • القصائد تتمتع بأسلوب مميز وبخاصة في القفلات المدهشة.
  • القصائد تتميز باللغة الشعرية والصور الجميلة والروح الإنسانية العالية.

 3. منح المرتبة الثالثة من الجائزة بقيمة (3000 دينار) للعمل المعنون "سنا والقمر" من تأليف مصطفى محمد مصطفى عبد الفتاح من سوريا، حيث إن:

  • القصائد تميزت بلغة مشرقة.
  • سمو الفكرة والخيال المحلق.

هذا وقد أنشئت جائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال عام 2006 للإسهام في الارتقاء بالأدب الذي يكتب للأطفال لتحقيق الإبداع والتطوير المستمرين فيه ولتنمية روح القراءة والمطالعة لديهم وللإسهام في دعم مسيرة الطفولة العربية.

هذا وأشار السيد عبدالرحمن المصري، أمين سر الجائزة  أنه تم اختيار الأعمال الشعرية الفائزة من الأعمال المتقدمة للجائزة لما وُجد في الأشعار من تجديد، على مستويات متعددة، أهمها التجديد في الصورة الشعرية التي تنمي خيال الطفل، وكذلك التجديد في الفكرة وكيفية طرحها، والتي لها دور بالغ في تحفيز الطفل على عمق التفكير والتحليل، وتجاوز المباشرة والتقريرية.

وأضاف المصري:" لقد فاز بالجائزة منذ إنشائها عام 2006 وحتى دورة عام 2016، 29 فائزاً وفائزة، وترشح للجائزة هذا العام 225 مرشحاً. بينهم 74 من الأردن، وتوزع بقية المرشحين على البلدان العربية التالية: لبنان، الكويت، سوريا، مصر، العراق، الجزائر، تونس، فلسطين، المغرب، السعودية، اليمن، قطر، البحرين، الإمارات مؤكداً أن هذه الدورة شهدت ازدياداً في مشاركة الأدباء العرب المقيمين في الدول غير العربية وصل عددها 13 دولة هي هولندا، الولايات المتحدة، بريطانيا، النرويج، كندا، سويسرا، روسيا، تركيا، استراليا، المانيا، فرنسا، ماليزيا، السويد". 

تهنئ مؤسسة عبد الحميد شومان الفائزين بالجائزة، متمنين أن يكون فوزهم هذا حافزاً لمزيد من الإبداع والإنجاز في مسيرتهم الأدبية.