مشاريع المكتبة

 

تتجاوز مكتبة عبد الحميد شومان العامة بأنشطتها الخدمات المكتبية الاعتيادية، وتخرج بمشاريعها عن جدران المكتبة إلى فضاءاتٍ تصل إلى المكتبات والمشاريع الثقافية على الأرض، وعلى شبكة الإنترنت.

مشروع دعم المكتبات/الأردن

سعيًا من مؤسسة عبد الحميد شومان لتوسيع دائرة خدماتها خارج نطاق مدينة عمان وإيصالها إلى المحافظات الأخرى في الأردن، أطلقت مكتبة عبد الحميد شومان عام 1998 مشروع دعم مكتبات الناشئين في محافظات المملكة ضمن اتفاقية تعاون مشتركة بين المؤسسة والبلديات، بالإضافة للعديد من المشاريع والمكتبات الأخرى التي تعاونت فيها المؤسسة مع الجهات الحكومية والتعليمية ومؤسسات المجتمع المدني، بحيث تساهم المؤسسة في توفير المستلزمات المطلوبة لهذه المشاريع، والمساعدة في تطوير الكفاءات البشرية في هذه المكتبات وحوسبتها.

مشروع دعم المكتبات/فلسطين

تبنت مؤسسة عبد الحميد شومان في عام 1998 مشروع دعم مكتبات البلديات في فلسطين، ويذكر أنَّ 36 مكتبة قد استفادت من هذا المشروع منها 14 مكتبة تابعة لبلديات رئيسية استفادت بشكل سنوي، حيث تقوم المؤسسة بتغطية تكاليف شراء الكتب والمواد المكتبية في مختلف ميادين المعرفة، والتي تنتقيها المكتبات من معارض الكتب أو دور النشر المحلية. ويشمل الدعم أيضا تطوير مهارات الموظفين العاملين في هذه المكتبات، حيث تعقد لهم سنويًا في الأردن ورشات تدريبية في مواضيع مختلفة تساعد على تطوير مهاراتهم ومعارفهم.

مشروع دعم المكتبة المتنقلة

شاركت مكتبة عبد الحميد شومان في تسيير مكتبة الطفل المتنقلة بالتعاون مع مركز هيا الثقافي منذ منتصف عام 1998، وفي عام 2007 انضمت وزارة الثقافة الأردنية لهذا المشروع، حيث تقوم المكتبة المتنقلة برحلات للمناطق البعيدة والنائية في المملكة لتقديم الخدمة المكتبية وبخاصة خدمة القراءة للأفراد الذين لا يسعفهم الحظ في الوصول إلى المكتبات في المدن الرئيسية.

مشروع دعم مكتبة الأسرة الأردنية

سعيًا في نشر ثقافة المطالعة بين أفراد المجتمع الأردني ولمختلف الأعمار وفي كل المحافظات، قامت مؤسسة عبد الحميد شومان بتقديم الدعم المادي لمشروع مكتبة الأسرة الاردنية وذلك منذ بداية إطلاق المشروع في عام 2007 بالشراكة مع وزارة الثقافة الأردنية، مما يتيح توفير أهم الكتب بأسعارٍ رمزية للراغبين بالحصول عليها.

مشروع المكنز الموسّع

جاء مشروع المكنز الموسع في سبيل تطوير مكنز عربي شامل لميادين المعرفة، نظرًا لافتقار معظم المكتبات ومراكز المعلومات في الوطن العربي إليه، ليكون الركيزة الأساسية في التحليل الموضوعي لأوعية المعلومات.

وفي سبيل مواكبة التطور الحاصل في تكنولوجيا المعلومات، تم منتصف عام 1993، توقيع اتفاقية تطوير مكنز عربي موسع ثلاثي اللغة (عربي – إنجليزي – فرنسي) بين مؤسسة عبد الحميد شومان وهيئة دبي للثقافة والفنون، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تتابع  تطوير المكنز الموسع على عدة مراحل، ابتداءً بالطبعة الورقية، ومرورًا بالنسخة الإلكترونية على الأقراص المدمجة، وانتهاءً بالنسخة الشبكية (الويب) والتي تعمل من خلال الإنترنت وتضم ما يقارب 52,000 مصطلح.

ولمزيد من المعلومات حول المكنز، أو للحصول على فترات تجريبية، أو الاشتراك فيه يمكن زيارة الموقع الرسمي للمكنز على الرابط التالي:

www.maknaz.org