جائزة الابتكار

 جائزة الابتكار

أطلقت مؤسسة عبد الحميد شومان جائزتها للابتكار عام 2017، حيث تم الإعلان عن الجائزة خلال الاحتفال بجائزة عبد الحميد شومان للبحث العلمي الدورة 35، قام رئيس مجلس أدارة المؤسسة السيد صبيح المصري بالإعلان عن إطلاق جائزة جديدة تعنى بالابتكار العلمي والمجتمعي، تكون رافدا لجوائزها العلمية الأخرى، وللمساهمة في دعم المبدعين والمبتكرين والأخذ بأيديهم لخدمة مجتمعاتهم، وأضاف "اليوم، ما نزال ممتلئين بهذا الإيمان ونحن نرصد مليون دينار لإطلاق جائزة للابتكار العلمي والمجتمعي، من أجل استكمال واجبنا تجاه الأجيال"، مشيرا إلى أن المؤسسة تستثمر في بناء الإنسان والمجتمع .. وفي المستقبل الذي نراه مشرقا بالأمل والإنجاز.

وتعتبر الجائزة هي استمرارية للنهج الذي دأبت عليه مؤسسة عبد الحميد شومان منذ تأسيسها من قبل البنك العربي العام 1978، انطلاقا من إيمانها بأن الثقافة والتعليم، والإبداع والبحث العلمي والتنمية والإنتاجية والابتكار العلمي والمجتمعي هي أسس نهضة المجتمع وتقدمه، للوصول الى مجتمع مبتكر ومبدع ومنتج علميا وثقافياً.

تأمل المؤسسة من خلال هذه الجائزة من تمكين مجتمع المعرفة، والمساعدة في دفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال تعزيز مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة - التي تقوم على الابتكار – للتصدي للتحديات الحالية وتسريع المنافع المجتمعية، مثل خلق فرص العمل وتنفيذ المشاريع التي تؤدي إلى تحسين نوعية الحياة والنهوض بالمجتمعات.