مكتبة عبد الحميد شومان العامة

مكتبة عبد الحميد شومان العامة

تأسست مكتبة عبد الحميد شومان العامة عام 1986، كأول مكتبة عامة محوسبة ومجهزة بشكلٍ مثالي في الأردن، وذلك إيمانًا من مؤسسة عبد الحميد شومان بأهمية الدور الذي تقوم به المكتبات العامة في حياة الأمم والشعوب، وانسجامًا مع رؤية المؤسسة في تعزيز الأدب والفنون وتوفير مختلف أشكال مصادر المعرفة التقليدية منها والمتقدمة وتقديمها للجمهور والباحثين، بالإضافة إلى ما توفره مكتبة عبد الحميد شومان من نشاطات ودورات في سبيل تطوير المهارات وتعزيز القدرات الإبداعية والتعليمية، وتوفير مساحة ثقافية لكافة فئات المجتمع. كما عملت مكتبة عبد الحميد شومان على تأسيس أول مكتبة تفاعلية للأطفال باسم درب المعرفة.

وسعيًا من مؤسسة عبد الحميد شومان في توسيع نشاطات المكتبة، قامت بإنشاء ودعم العديد من المكتبات في كافة أرجاء الأردن، والبلديات الفلسطينية، بالإضافة إلى توسيع شراكاتها مع مؤسسات ثقافية ومكتبات عربية، وشراكاتها الأخرى مع هيئة دبي للثقافة والفنون ومؤسسة جمعة الماجد للثقافة والتراث في الإمارات لإنشاء أول مكنزٍ موسّع ثلاثي اللغة ليكون الركيزة الأساسية في التحليل الموضوعي لأوعية المعلومات، كما اشتركت مكتبة عبد الحميد شومان في العديد من قواعد البيانات التي تضم آلاف الدوريات والكتب  الإلكترونية في مختلف فروع المعرفة وسهلت وصول رواد المكتبة إليها عبر استخدام أجهزة مخصصة في المكتبة وإتاحتها لهم خارجها .

وكملتقى ثقافي ومجتمعي، تعقد مكتبة عبد الحميد شومان العامة برنامج قراءات في المكتبة لإشهار الكتب إضافة إلى استضافة جلسات نوادي القراءة كذلك، وعقد الورشات والدورات التدريبية، وتقديم الخدمات المكتبية، وتوفير مقهى مجهز لخدمة زائري المكتبة ومشتركيها.

ولأهمية التعاون والتبادل بين المكتبات، فقد أقامت مكتبة عبد الحميد شومان علاقات تبادل مع العديد من المكتبات والمراكز العلمية والثقافية على المستويات الوطنية والقومية والدولية، كما تنظم مكتبة عبد الحميد شومان دورات وورشات تهدف إلى تأهيل بناء قدرات المكتبيين من مختلف أنحاء الوطن العربي، حيث كانت مؤسسة عبد الحميد شومان في طليعة من أطلقوا هذا النوع من الورشات في الوطن العربي.